• البريد الإلكتروني: info@webs-solutions.com
  • رقم الهاتف: 0112212621
Arabic
  • English
  • Spanish
  • Portuguese
  • Arabic

 تسعى جميع الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة إلى حوكمة العمليات والسياسات والإجراءات الداخلية للتوافق مع رؤية المملكة 2030 ونحاول في هذا المقال القاء الضوء على أهمية تطبيق حوكمة المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة والمتطلبات الأساسية لتطبيق نظام الحوكمة، لتحقيق العديد من الأهداف التي قد تساهم في تطوير المؤسسات وزيادة تنافسيتها، وذلك من خلال تدعيم عنصر الشفافية والافصاح لتطوير إدارة المؤسسة وتعزيز المسؤولية الاجتماعية لتساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية.

 الحوكمة:

تتعدد المفاهيم والمصطلحات لتعريف مفهوم الحوكمة ولكن تتبني الورقة الحالية مفهوم خاص بالحوكمة يتبلور في " الإدارة الرشيدة، أو الحكم الراشد، أو الحاكمية المؤسسية، أو حوكمة الشركات، أو حوكمة المؤسسات، الإفصاح، الشفافية وغيرها من المصطلحات" ومن أشمل التعريفات التي تناولت مفهوم الحوكمة تعريف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)

 حيث عرفتها بأنها:" النظام الذي تستخدمه المنشأة في عملية الإشراف والرقابة على عملياتها, كما أنها تمثل النظام الذي يتم من خلاله توزيع الحقوق والمسؤوليات على مختلف الأطراف في المنشأة بما في ذلك مجلس الإدارة والمديرين وحملة الأسهم وأصحاب المصالح الأخرى, كما أنها تحدد القواعد والإجراءات الخاصة باتخاذ القرارات التي تتعلق بالمنشأة. ومن خلال ما سبق يتم التزود بالآلية التي تساعد في تحديد أهداف الشركة والوسائل التي تستخدم في تحقيق الأهداف والرقابة عليها".

 لماذا تسعي المؤسسات والشركات إلى تطبيق الحوكمة؟

·         لتوظيف الموارد واستخدامها بشكل يتلاءم مع التوجه الاستراتيجي للشركة

·         لتوليد القيمة المستدامة للعملاء (المستفيدين – داخلي – خارجي) وتحسين العمليات  

·         لتحقيق التوزان بين مصالح العملاء وجميع المستفيدين

·         لتحقيق عملية الرقابة والإفصاح والشفافية والتوازن بين الأداء والالتزام استخدام الموارد بشكل يتلاءم مع التوجه الاستراتيجي.

متطلبات وميكانيزمات حوكمة الشركات

 للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة متطلبات وميكانيزمات خاصة تتطلب تبي رؤية استراتيجية لتطبيق إجراءات الحوكمة في كافة الجوانب وفق الخطة الاستراتيجية والتشغيلية من خلال: - 

 الإدارة والحوكمة الرشيدة الداخلية والخارجية وتبني الإدارة العليا تطبيق الحوكمة لجميع العمليات

 العلاقات الخارجية والداخلية مع أصحاب المصلحة لتطبيق الإفصاح والشفافية في جميع العمليات

التأهيل المتكامل لجميع الإدارات وفق رؤية واضحة المعالم للجميع

 أهمية تطبيق الحوكمة للمؤسسات والشركات: -

·          تقليل الهدر وخفض التكلفة حيث تساعد الحوكمة على الحد من هروب رأس المال ومكافحة الفساد المالي والإداري

·          تحقيق الشفافية في كافة معاملات الشركة وعملياتها, وإجراءاته المحاسبية والتدقيق المالي المنضبط لمنع الفساد

·         تحسين إدارة الشركة وتطويرها وتحسين الأداء المالي للشركة وتقليص فرص وقوعها في التعسر المالي والإفلاس

·         ضمان التعامل بطريقة عادلة وشفافة مع أصحاب المصلحة

·         تطوير السياسات والإجراءات لأنشطة وبرامج ومشروعات الشركة الحالية والمستقبلية

·          ضمان الجودة للتعامل مع جميع أصحاب المصلحة بعدالة وأنصاف وشفافية

 القيمة المضافة لتطبيق الشركات والمؤسسات للحوكمة: -

·         المكانة السوقية البارزة والرائدة   في السوق المحلي والدولي للشركة  

·         سمعة الشركة واعتراف الجهات الرقابية بإجراءات الرقابة وتصحيح المسارات والتطوير المستمر

·         تطوير رأس المال البشري والمحافظة عليها بصورة تحقق العدالة والمصداقية وتقليل الهدر  

·         ثقة العملاء فيما يقدم من الشركة من خدمات أو منتجات من خلال تطبيقها لعمليات الحوكمة

 دور المؤسسات الاستشارية في تقديم الدعم للشركات: -

·         مساعدة الشركة في حوكمة العمليات والسياسات والإجراءات   

·         تأهيل وتدريب العاملين في الشركات على آليات تطبيق إجراءات الحوكمة

·         تقديم الدعم الاستشاري والإداري لتنفيذ الخطة الاستراتيجية والتشغيلية

  ونسعد   بتواصلكم مع الفريق الاستشاري بشركة حلول الويب للاستشارات الإدارية وتطوير الأعمال


                                                                                                  د. مدحت إبراهيم الطويل

استشاري التطوير والجودة والتميز المؤسسي

دكتوراه القيمة المضافة لتطوير المشروعات الإنتاجية

 المدير التنفيذي لشركة حلول للاستشارات الإدارية